منوعات علمية

أنواع الصخور

أنواع الصخور

أنواع الصخور

أنواع الصخور

 

أنواع الصخور، قبل أن نتحدث عن أنواع الصخور، لابد من معرفة ما هو الصخر، الصخر عبارة عن مادة صلبة متماسكة ذات أصل طبيعي وتتكون من معادن مختلفة. لذلك، يمكن تعريف الصخور على أنها مزيج من المعادن والأجزاء الصخرية في كتلة واحدة صلبة.

ربما كنت تعتقد أن الصخرة تتكون من الرمل فقط، ولكن حتى تلك الحبيبات الصغيرة من الرمال تتكون من معادن وإذا نظرت إليها باستخدام عدسة مكبرة، فيمكن اعتبار حبة الرمل تلك صخرة.

على الرغم من أنه قد يكون هناك العديد من الطرق لتصنيف الصخور، إلا أن الحقيقة هي أن الجيولوجيين قد اتفقوا على أن أفضل طريقة هي وفقًا لأصلهم والبيئة الجيولوجية التي تشكلت فيها. لذلك، يتم تصنيف الصخور إلى ثلاث مجموعات كبيرة: الصخور النارية والصخور الرسوبية والصخور المتحولة.

 

1.الصخور النارية

 

الصخور النارية هي تلك التي تتكون من تبريد  (الصهارة) أو مادة الصخور المنصهرة، والتي توجد داخل القشرة. يمكن أن تتشكل أيضًا عن طريق تبريد الحمم البركانية على سطح الأرض.

 

يتم التحكم في الملمس من خلال معدل التبريد: تشكل الصهارة التي تبرد ببطء في عمق الأرض صخورًا ببلورات كبيرة، وتشكل الحمم البركانية التي تبرد بسرعة على السطح صخورًا دقيقة الحبيبات.

 

أنواع الصخور النارية

 

هناك نوعان من الصخور النارية:

  • الصخور النارية المتطفلة: تُعرف الصخور التي تتشكل من خلال تبريد أو تبلور الصهارة داخل القشرة أو تحت سطح الأرض باسم الصخور النارية المتطفلة أو الصخور النارية الجوفية. ومن الأمثلة عليها الغرانيت والديوريت.
  • الصخور النارية النفاذة: بينما تسمى الصخور التي تتشكل عن طريق تبريد أو تبلور الحمم البركانية على سطح القشرة الصخور النارية النفاذة. الأمثلة الأكثر شيوعًا هي البازلت والأنديسايت والريوليت.

 

2. الصخور الرسوبية

 

 

هي كل تلك التي تكونت عن طريق “تحجيم” الرواسب الرخوة الموجودة على سطح الأرض. تأتي هذه الرواسب من التجوية وتآكل الصخور الموجودة مسبقًا أو الكتل الصخرية في القشرة. أي أن الرواسب المكونة للصخور الرسوبية تأتي من تآكل أي نوع من الصخور المعرضة على السطح، ويمكن أن تكون أجزاء صغيرة من الصخور والمعادن.

تتشكل الصخور الرسوبية من خلال إتحاد هذه الرواسب ويحدث هذا الإتحاد لأن الرواسب مدفونة بمرور الوقت وفي أعماق أكبر يتم تعبئتها وتثبيتها حتى بعد ملايين السنين لتشكيل صخور رسوبية متماسكة للغاية.

وفقًا لأصل الرواسب، يتم تصنيف الصخور الرسوبية إلى 4 مجموعات: الصخور الرسوبية الفتاتية أو الصخرية، والصخور الرسوبية الكيميائية، والصخور الرسوبية الحيوية، والصخور الرسوبية العضوية.

 

أنواع الصخور الرسوبية

 

  • الصخور الرسوبية الفتاتية
    الصخور الرسوبية الفتاتية أو الصخرية هي تلك التي يتم تشكيلها عن طريق الإتحاد والصخر اللدن، أي أجزاء من الصخور والمعادن غير العضوية. ومن الأمثلة على الصخور الفتاتية التكتلات والأحجار الرملية والصخر الزيتي والأحجار الغرينية.
  •  الصخور الرسوبية الكيميائية
    الصخور الرسوبية الكيميائية هي تلك التي تتكون من إتحاد الرواسب الكيميائية، وتتكون هذه الرواسب الكيميائية من الترسيب الكيميائي لأيونات المياه المالحة في البيئات القاحلة. مثال هذه الصخور هو الحجر الجيري والمتبخرات.
  •  الصخور الرسوبية الحيوية
    الصخور الرسوبية الحيوية أو الكيميائية الحيوية هي تلك التي تتشكل عن طريق تصغير الرواسب التي تأتي من نشاط الكائنات الحية الدقيقة مثل المنخربات أو الدياتومات أو بحيرات قوس قزح. تصنع هذه الكائنات الدقيقة أصدافها باستخدام أيونات الكالسيوم أو السيليكون الموجودة في مياه البحر، وعندما تموت هذه الأصداف تغرق في القاع وتتراكم ثم تشكل صخورًا رسوبية كيميائية حيوية.ومن الأمثلة الشائعة الحجر الجيري، والدولوميت، والفوسفوريت.
  • الصخور الرسوبية العضوية
    الصخور الرسوبية العضوية هي تلك التي تتكون من التراكم المستمر ودفن بقايا النباتات بشكل أساسي، والمثال الرئيسي لهذه المجموعة هو جميع أنواع الفحم.

 

3. الصخور المتحولة

 

 

الصخور المتحولة هي تلك التي تتكون أساسًا عندما تغير الصخور النارية أو الرسوبية أو حتى المتحولة البيئة الجيولوجية وتتعرض لضغط ودرجات حرارة مختلفة في القشرة.

نتيجة هذا التغيير هو أن صخرة جديدة تتكون بخصائص تركيبية مختلفة، ولكن بتركيبة كيميائية مماثلة. تنقسم الصخور المتحولة إلى مجموعتين رئيسيتين: الصخور المتحولة المورقة وغير المورقة.

غالبًا ما تتشكل الصخور المتحولة من خلال عمليات عميقة داخل الأرض تنتج معادن وأنسجة وهياكل بلورية جديدة. تتم إعادة التبلور بشكل أساسي في الحالة الصلبة، بدلاً من إعادة الصهر بالكامل، ويمكن مساعدتها عن طريق تشوه الدكتايل ووجود السوائل الخلالية مثل الماء.

 

أنواع الصخور المتحولة:

 

1.الصخور المتحولة المورقة:

الصخور المتحولة المورقة هي تلك التي تكونت بفعل الضغط الذي تعرضت له الصخور في قشرة الأرض ويكوَّن تورق الأوراق بالداخل، أي أن المعادن عادة ما تكون مصطفة.

الأمثلة الأكثر شيوعًا هي: الأردواز، والشست، والنايس، والأمفيبوليت.

2.الصخور المتحولة غير المورقة:

هي تلك التي لا تحتوي على توريق وتم تشكيلها بشكل عام لأنها قريبة من بلوتونات أو أحجار الباثوليث التي سخنت الصخور المحيطة وأحدثت تغييرات فيها.

تشمل الأمثلة الشائعة نباتات القرون والرخام والكوارتزيت.

 

الصخور الصناعية

 

يتناول هذا التصنيف أنواع الصخور المستخدمة كمواد في البناء، وقد يكون حجر ناري أو رسوبي أو متحول، وقد يشمل ذلك كمكونات خرسانية أو مواد مالئة أو صابورة للطرق السريعة وكقاعدة للمباني أو الجسور أو أعمال البناء المختلفة.

 

الحصى المسحوق

 

هنا يتم تكسير الصخور وفقًا لاستخدامها في الحصى أو الرمل أو المسحوق. وأكثرها فائدة في هذا الصدد هي البازلت والحجر الجيري والرخام والأنديسايت والديوريت.

 

بازلت حجر بركاني

 

مجموعة مهمة إلى حد ما في هذا التصنيف هي الصخور المستخدمة في صناعة الأسمنت، على سبيل المثال الحجر الجيري والرخام والصخر الزيتي.

 

صخور أو أحجار الزينة

 

وهي أنواع الصخور التي يتم صقلها وتقطيعها لإستخدامها كطلاء أو تشطيبات في تشييد المنازل والمباني ومراكز التسوق، بالإضافة إلى إمكانية استخدامها لعمل منحوتات أو تماثيل أو زخارف الشوارع.

من أهم الأمثلة: الجرانيت والجرانوديوريت والجابرو والرخام.

صخور الخزان

 

هي تلك الصخور التي تحتوي على ماء وزيت وغاز طبيعي بداخلها، وتسمى تلك التي تحتوي على الماء بشكل عام الصخور الحاملة للماء، وبعض الأمثلة الأكثر شيوعًا هي الأحجار الرملية وبعض الصخور البركانية.

تلك التي تحتوي على الهيدروكربونات مثل النفط والغاز هي صخور مكامن الهيدروكربونات، وبعض الأمثلة هي الحجر الرملي والحجر الجيري والصخر القاري.

 

 الصخور المشعة

 

الصخور المشعة هي تلك التي تحتوي في الواقع على نسبة كبيرة من المعادن والعناصر المشعة مع اليورانيوم في اليورانيت. هذا النوع من الصخور مثير للاهتمام لإستغلال وخلق الطاقة الكهربائية من خلال إستخدام الطاقة النووية.

يورانيت

 

هذا النوع من الطاقة أكثر كفاءة من تلك التي ينتجها الفحم، ولكن يجب توخي الحذر عند التعامل معها في المحطات النووية.

 

الصخور النشطة

 

صخور الطاقة هي تلك التي يمكن إستغلالها لتوليد طاقة كهربائية أو حرارية، وأهم مثال على ذلك هو جميع أنواع الفحم، مع إبراز الفحم القاري والأنثراسايت.

الفحم هو صخر عضوي رسوبي يولد حاليًا أكثر من 20٪ من الطاقة الكهربائية للكوكب بأسره.

 

 

وفي نهاية المقال ومن خلال موقع المقالات العربية، نكون قد تحدثنا عن أنواع الصخور، الصخور النارية، الصخور الرسوبية، الصخور المتحولة، الصخور الصناعية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى