مقالات دينية

الديانة الإيزيدية

الديانة الإيزيدية

الديانة الإيزيدية

الديانة الإيزيدية

 

يعتقد الكثير من المسلمين أن الإيزيديون هم عبدة الشيطان ويقدسون يزيد بن معاوية، دون تصور واضح عن معتنقي هذه الديانة، يصل عددهم إلى مئات الآلاف في دول الإتحاد الأوروبي ودول الوطن العربي، فما هي الديانة الإيزيدية؟ ومن هم الإيزيديون؟

 

ما هي الديانة الإيزيدية

 

يعتقد الكثيرون أن تسمية الديانة الإيزيدية بهذا الإسم له علاقة بتقديسهم ليزيد بن معاوية، الخليفة الأموي، كما يعتقدون أن سبب التسمية كان بالنسبة إلى مدينة يزد في بلاد فارس، إلا أن كلا السببين غير صحيح.

السبب الحقيقي وراء التسمية هو أن الإيزيدي، من كلمة يزد لأن أتباع هذه الطائفة يعتقدون بوجود إله بهذا الاسم، كما أن مصطلح إزداي يعني الشعب الذي يؤمن بالله دون وجود نبي

يطلف أتباع هذا الطائفة على أنفسهم إسم “الدواسين” وهو مشتق من “ديوسيس” أي الأبرشية والمأخوذ من المعتقد المسيحي القديم، حيث يستنبطون الكثير من معتقداتهم من الديانة المسيحية، كما أنهم يوقرون القرآن والإنجيل معا، غير أن جزء كبير من تراثهم يعتبر شفهيا.

 تاريخ نشأة  الديانة الإيزيدية محيّرة للغاية، فهنالك العديد من الفرضيات حولها، وهي فرضيات مختلفة للغاية مما يجعل من يبحث في هذا الدين لا يعرف نقاط التشابه ولا يعرف نقطة بداية تمكنه من البدء.

فرضيات متعلقة بالديانة الإيزيدية

 

1. فرضية أن هذه الديانة تنتمي للديانات القديمة لحضارات بلدان ما بين الرافدين والتي ترتبط علاقتهم بالتراث البابلي والسومري.

2. نظرية  أن أصلهم من إيران وسبب تسميتهم بهذا الإسم نسبة إلى مدينة يزد قرب خراسان، وارتباطها ببعض معتقدات الديانة الزرادشتية، والمعروفة بالمجوسية، وهي نظرية غير متماسكة لأن هناك إختلافات كثيرة بين الديانتين.

3. نظرية الأصل الإسلامي حيث يعتبرهم البعض فرقة منشقة عن الإسلام اتبعوا الخليفة الأموي يزيد بن معاوية.

4. نظرية أن أصول هذه الديانة  يعود إلى اليزدانية، وهي ديانة سائدة بجانب الديانة الكردية.

 

عقائد الإيزيدية

 

تتألف العقيدة الإيزيدية من معتقدات، تقوم على فكرة وحدة وجود الإله في كل شيء.

يؤمن الإيزيديون أن الذي رفض السجود لآدم عليه السلام، يدعى طاووس ملك، وأن سببب رفضه عندما سأله الله كان بأنه لن يسجد إلا لله، فأعلن الله أن ذلك كان إختباراً وأن طاووس ملك هو الذي نجح به، لذلك تمت مكافأته بتكليفه بحكم الكون وجعله أقرب المخلوقات إلى الله.

لدى الإيزيدية  بعض الطقوس المشتقة من ديانة الإسلام، لكنها مختلفة في المضمون وفي طريقة التطبيق،  لديهم صلاة ولكن قبلتهم الشمس، لديهم حج لمرة واحدة في حياتهم ويكون لمدة 7 أيام، ولكنه في وادي لالش شمال غرب مدينة الموصل، وهو المكان الذي يضم قبر الشيخ عدي بن مسافر. ولديهم كتابان مقدسان، وكتاب الجلوة المنسوب إلى حسن شمس الدين ومصحف رش المنسوب إلى الشيخ عدي بن مسافر.

 

أماكن انتشار الإيزيديون

 

يوجد غالبية الإيزيديون في  حلب في سوريا والموصل في العراق وديار بكر في تركيا. أي بين الثلاث دول سوريا وتركيا والعراق. كما يتركز معظم الإيزيديون، ويصل عددهم إلى مئات الآلاف في سنجار على حدود العراق وسوريا ومدينة شيخان في الموصل، والأقلية متواجدين في سوريا وتركيا.

كما يوجد الإيزيديون الآن في ألمانيا ويعد ذلك بسبب الهجرة إلى أوروبا.

 

الأعياد الإيزيدية

 

  لدى اليزيدية أعياد مختلفة وكثيرة، ومن هذه الأعياد:

  •  عيد رأس السنة:  في أول شهر 4، يوم الأربعاء، وسبب إحتفالهم يعود إلى إعتقادهم أن طاووس ملك هبط في هذا اليوم للأرض ليخلص موسى من الفراعنة، ويعتبر كامل الشهر عيد، فلا يتزوجون في النصف الأول منه ولا يشيدون بناء ولا يكتبون عقد بيع أو شراء.
  • عيد القربان:  ويقع في أول يوم من حلول عيد الأضحى عند المسلمين، ويسمى أيضاً بعيد الحج، وسببه مثل سبب عيد الأضحى لأن الله أمر إبراهيم الخليل أن يذبح ابنه إسماعيل،  إبنه  ويحج اليزيديون في هذا العيد عند قبر الشيخ عدي بن مسافر ويتضرعون له بالدعاء.
  • عيد أربعانية الصيف:  كانوا يعتقدون أن الشيخ عدي بن مسافر يصوم 40 يوماً خلال الصيف لذلك كانواي صوموا  خمسة أيام عند قبر الشيخ عدي من 11 تموز حتى 16 تموز، ثم يتموا صيام أربعين يوما عن عودتهم إلى ديارهم.
  •  عيد الجماعة:   يبدأ العيد من 23 أيلول، وهو عبارة عن إحتفالات تستمر لمدة 7 أيام واجبة على كل يزيدي ويزيدية، وهو من أهم الأعياد لديهم،  وطقوسهم في هذا العيد تشمل الإغتسال ببئر زمزم كما يسميه اليزيدية، والسبب أن شيخهم عدي بن مسافر جاء إلى المكان ولم يكن هناك ماء فضرب بعكازته الصخر  وقال للماء بالعربية (زم، زم) فزم.
  • عيد يزيد:  في الأيام التي تسبق أول يوم جمعة من شهر كانون الأول/ديسمبر، يقوم اليزيديون فيه بصيام ثلاثة أيام (الثلاثاء والأربعاء والخميس)، واليوم الرابع يسمونه عيد صوم يزيد وبه يحتفلون ويقومون بالولائم.
  • عيد بلندة:  وهو بعد عيد يزيد ب 25 يوماً، ويسمى بعيد الميلاد.
  • عيد العجوة:  وهو العيد الذي يتم الإحتفال به بعد عيد الميلاد بإثنا عشر يوماً.
  • عيد أربعانية الشتاء: يكون بعد حلول عيد العجوة ب15 يوماً، ويجري فيه ما يجري في عيد (أربعانية الصيف) من صوم وأفطار وزيارة
  •  عيد خضر إلياس:  يصوم  البعض  الأيام الثلاثة التي تسبق هذا العيد، حيث يكون أول يوم خميس من شهر شباط
  •  عيد المحيي:  يتم في نصف ليلة شعبان.

 

شاهد أيضا 

الديانة الدرزية

 

 

وفي الختام ومن خلال موقع المقالات العربية، نكون قد تحدثنا عن الديانة الإيزيدية، ما هي الديانة الإيزيدية، فرضيات متعلقة بالديانة الإيزيدية، عقائد الإيزيدية، الأعياد الإيزيدية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى