الأسرة والمجتمع

التعامل مع تأخر النطق عند الأطفال

التعامل مع تأخر النطق عند الأطفال

التعامل مع تأخر النطق عند الأطفال

 التعامل مع تأخر النطق عند الأطفال

 

التعامل مع تأخر النطق عند الأطفال، كما هو الحال مع المهارات الأخرى، يمكن أن يختلف العمر الذي يتعلم فيه الأطفال اللغة ويبدأون التحدث. المعرفة عن تطور الكلام واللغة اتساعد في معرفة إذا كان هناك داع للقلق والخوف أو لا.

 

الفرق بين الكلام واللغة

 

الكلام  يعبر عن الطريقة التي تتشكل بها الكلمات والأصوات، طريقة اللفظ
اللغة طريقة التواصل اللفظية وغير اللفظية

 

مشاكل تأخر النطق واللغة

 

المشاكل التي يمكن أن يواجهها الأطفال:

  • صعوبة فهم وإستيعاب الآخرين وقد يكون ذلك بسبب مشكلة سمعية عند الطفل
  • صعوبة فهم المعاني التي تحتويها الكلمات
  • عدم القدرة على توصيل ما يشعرون به للآخرين لعدم قدرتهم على إستخدام كلمات تعبيرية
  • عدم القدرة على التعبير عن الكلمات حتى وإن كانو يعلمونها

يمكن أن تحدث اضطرابات اللغة أو الكلام مع اضطرابات التعلم الأخرى التي تؤثر على القراءة والكتابة. قد يشعر الأطفال المصابون باضطرابات اللغة بالإحباط لأنهم لا يستطيعون فهم الآخرين أو فهم أنفسهم، وقد يتصرفون على نحو غير لائق أو يتصرفون بلا حول ولا قوة أو ينسحبون.

يمكن أيضًا أن تكون اضطرابات اللغة أو الكلام مصحوبة باضطرابات عاطفية أو سلوكية، مثل اضطراب نقص الإنتباه/ فرط النشاط (ADHD) أو القلق. الأطفال الذين يعانون من إعاقات في النمو بما في ذلك اضطراب طيف التوحد قد يواجهون أيضًا صعوبات في الكلام واللغة.

 

ما هي علامات وأعراض تأخر النطق

 

الأطفال الذين لا يستجيبون للنطق والصوت يجب أن يفحصهم الطبيب.

إليك بعض الأشياء التي يجب مراقبتها. اتصل بطبيبك إذا كان طفلك:

  • في عمر 12 شهرًا: عدم قدرة الطفل على إستخدام الحركات البسيطة والإيماءات، مثل رفع يده والتلويح
  • بعمر 18 شهرًا: بدلاً من التواصل بالنطق فإن الطفل يستخدم الإيماءات
  • في عمر 18 شهرًا:  عدم القدرة أو صعوبة في تقليد الصوت الذي يسمعه
  • بعمر عامين: عدم قدرته على إستخدام الكلمات حسب الموقف الذي يواجهه ويكتفي بتقليد الأصوات
  • بعمر سنتين: تكرار الكلمات وعدم إستخدام كلمات تلقائية حسب حاجاته اليومية
  • بعمر سنتين: لا يمكن اتباع التوجيهات البسيطة
  • بعمر سنتين: صوته يختلف عن باقي الأطفال بعمره، أخشن أو أجش
  • عند عدم قدرتك على فهم طفلك حسب عمره فإنه عليك التوجه للطبيب

يجب على الآباء فهم 50٪ من كلام الطفل في عمر سنتين و 75٪ منه في عمر 3 سنوات.
بعمر 4 سنوات، يجب أن يُفهم الطفل في الغالب، حتى من قبل الأشخاص الذين لا يعرفون الطفل.

 

أسباب تأخر الكلام أو اللغة

 

 

قد يكون تأخر الكلام بسبب:

  • ضعف الفم، مثل مشاكل اللسان أو الحنك (سقف الفم)
  • صعوبة حركة اللسان بسبب وجود ثنية أسفل اللسان
  • وجو مشاكل حركية في فم الطفل. وذلك عند وجود مشكلة في منطقة في الدماغ المسؤولة عن الكلام والنطق.  مما يجعل إصدار الصوت للكلام صعب عن طريق تحريك الشفاه واللسان.
  • مشاكل السمع  تؤثر على الكلام. لذلك يجب فحص سمع الطفل كلما كان هناك مشكلة في الكلام والنطق.  الأطفال الذين يعانون من صعوبة في السمع  يعانون من صعوبة في نطق اللغة وتقليدها واستعمالها.
  •  الإلتهابات المزمنة للأذن قد تؤثر على السمع. ولكن طالما أن هناك سمعًا طبيعيًا في أذن واحدة، فإن الكلام واللغة سيتطوران بشكل طبيعي.

 

5 طرق للتعامل مع تأخر النطق عند الأطفال

 

1. قراءة الكتب سوية
حاول أن تقرأ مع طفلك الكتب والقصص بصوت عالٍ، وقم بتشجعيه على القراءة وتسمية الأشياء، يساعد هذا في تقوية مهارات التحدث والنطق واللغة لدى الطفل.

2. وصف بيئتك
تحدث مع طفلك دائماً، تحدث عن نشاطاتك اليومية والبيئة المحيطة بك، وشجعه على إخبارك عن الأشياء المحيطة به وعن أحداث يومه أيضاً، يجب قضاء وقتاً كافياً معه.

3. استخدام مجموعة متنوعة من الكلمات
ويكون ذلك بإخباره بأسماء متعددة للشيء نفسه، أو إخباره بلغة أخرى مما يوسع المدارك لديه، وشجعه على تكرارها من ورائك.

4. الغناء بصوت عال
جرب أسلوب الغناء في تسمية الأشياء من حولك، أو تعليمه الأرقام والحروف والألوان من خلال الغناء، حيث تجعل الطفل يتشجع على التحدث، ويقضي وقتاً ممتعاً.

5.إستخدم لغة الإشارة
إستخدم لغة الإشارة في التعبير عن الأشياءأو التحدث مع طفلك من خلالها، فهي طريقة تساعد في تعزيز قدرته على استخدام اللغة للتواصل. خطوة مفيدة أيضًا للأطفال الذين يجدون صعوبة في التحدث لأسباب أخرى.

 

دور إختصاصي السمع والنطق

 

بمكن للإختصاصيين في مجال السمع والنطق والتربية الخاصة تقديم المساعدة للمدارس لمساعدة الطفل المصاب باضطرابات النطق والتأخير أو الإعاقات الأخرى.معالج النطق سيعمل مع الطفل لتحسين مهارات الكلام واللغة، ويوضح ما يجب عليك القيام به في المنزل لمساعدة طفلك على تجاوز هذه المرحلة.

 

 

وفي نهاية المقال ومن خلال موقع المقالات العربية، نكون قد تحدثنا عن التعامل مع تأخر النطق عند الأطفال، الفرق بين الكلام واللغة، مشاكل تأخر النطق واللغة، ما هي علامات تأخر النطق أو تأخر اللغة، أسباب تأخر الكلام أو اللغة، 5 طرق للتعامل مع تأخر النطق عند الأطفال، دور مقدمي الرعاية الصحية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى