الأسرة والمجتمع

كيف تختاري شريك حياتك

كيف تختاري شريك حياتك

كيف تختاري شريك حياتك

كيف تختاري شريك حياتك

 

كيف تختاري شريك حياتك؟ تحتاج كل أنثى لوجود شخص يشاركها الحياة بكل منحنياتها الصعبة والسهلة، شخص يفهمها من نظرة، يتحدى الصعاب من أجلها، ويرسم البسمة على وجهها حينما تملأها الأحزان، يقف بجانبها لتحقيق أحلامها، ويساندها في أمور الحياة كافة، ولكن حتى تجدي الشريك المناسب، ستكون الأمور صعبة قليلاً وسيستغرق الأمر وقتاً طويلاً، وقد تنتقلي من علاقة لأخرى حتى تجديه، لكن الأمر يستحق المحاولة ويستحق العناء، فحينما تجدين الشريك المناسب ستجدين كل المشاعر الجميلة، وستشعرين بأمور لم تشعري بها من قبل.

لذلك عليك الإنتباه على جوانب شخصيته، ونظرته لأمور الحياة كافة، وسنساعدك في هذه المقالة ببعض الأمور التي يجب الإنتباه عليها حينما تحاولين إيجاد شريك حياتك المناسب.

 

17 طريقة حول كيفية اختيار شريك حياتك

 

اختيار الشريك المناسب ليس أمراً مستحيلاً، وإنما يحتاج لبعض الوقت وبعض التفكير، ويحتاج لتصويب نظرتنا حول معنى الشريك المناسب، فالأغلب يتطلع لشخص يكمله، ولكن يجب أن نكمل نقصنا بأنفسنا أولاً ثم نجد الشريك الذي سنكمل رحلة الحياة معه.

هناك عدة أمور يجب التركيز عليها في العلاقة، مثل الصدق، الثقة، التواصل، التوافق في الشخصيات، لذلك قد يبدو الأمر شاقاً ومتعباً.

 

1. تعلم أن تحب نفسك

 

أول خطوة يجب تجاوزها، هي البدء بنفسك، عليك قبل البدء بحب الآخرين أن تبدأ بحب نفسك، ويعني ذلك أن تنظر لنقاط القوة والضعف لديك وأن تعترف بهما وتقدر نفسك بسلبياتك وإيجابياتك، إعلم أن كل جزء منك يستحق التقدير، أنت عظيم لأنك أنت، سيعكس حبك لذاتك على شخصيتك، وسيرى الناس ذلك.

إذا لم تتمكن من هذه الخطوة فتأكد تماماً أنه لن يقدرك أحد آخر وستشعر دائماً أنك داخل العلاقات ستكون الجزء الأضعف والمثير للشفقة، لا يوجد أحد منا كامل الأوصاف، لدى كل شخص عيوب خاصة به، ولربما لا يستطيع تغييرها، عليك أن تتقبلها وتزداد قوة وثقة.

إذا الخطوة الأولى تعلم أن تحب نفسك، وزد ثقتك بنفسك، حتى يتعلم الناس كيف يحبوك.

 

2. كن حقيقيًا (بدون حكم على الماضي)

 

بعد أن تعلمت حب نفسك بكل ما تحمله من إيجابيات وسلبيات، عليك الآن تقبل الماضي، نجد أن الكثير من الناس يستمرون بالشعور بالحزن والأسى على علاقاتهم السابقة، وربما يظنون أنهم لن يستطيعون تجاورها، وهذا أمر خاطئ، عليك أن تنظر إلى الماضي بأنه تجارب قد تعلمت منها شيئاً بالتأكيد، ربما زادتك قوة، أو جعلتك تنظر إلى النقاط التي تبحث عنها في الشريك ولا تستطيع الإستغناء عنها، ربما علمتك أن تكون صادقاً مع نفسك، وأن لا تدع أحداً يجرحك لمجرد أنه داخل علاقة معك.

دع الماضي للماضي، وابدأ صفحة جديدة مع نفسك، وابدأ بتطبيق الخطوات التي سنذكرها لاحقاً، وتذكر أن مفتاح العلاقات الناجحة تكون بالعقل والمشاعر معاً، دون أن يطغى أحدهما على الآخر.

 

3.ابحث عن شخص يجعلك تضحك

 

عليك إختيار الأشخاص المرحين والذين يتمتعون بروح الدعابة، فالحياة مليئة بالهموم والمشاكل، ونحن نحتاج لشخص يهون علينا الصعاب ويجعلنا نضحك، وابتعد عن الأشخاص الكئيبين الذين ينظرون إلى سلبيات الحياة فقط.

وعند البقاء مع شخص مرح فإنك ستصبح مثله، وستحب الحياة، وتنظر إلى إيجابياتها.

 

4.تعلم من تجربتك

 

لابد أنك تعلمت من علاقاتك السابقة دروساً ربما تكون قاسية، ولكن أصبحت لديك الخبرة والوعي، إستغل خبرتك في علاقتك الجدية القادمة، وتجنب القيام بنفس الأشياء الخاطئة التي فعلتها سابقاً، ظناً منك أن الأمور قد تتغير، بل غير سلوكك بأكمله.

حدد مواطن القوة لديك في علاقاتك واستمر بها، أما مواطن الضعف لديك فعليك تغييرها بالكامل.

 

 

5.جذب الأضداد

 

كثيراً منا نبحث عن شخص يشبهنا، بالتصرفات بطريقة التفكير، ولكن ما عليك البحث عنه هو شخص يختلف عنك، فكما يقال الأضداد تتجاذب، السالب والموجب هو ما ينجح دائماً، لأن ما تفتقده ستجده عند ذلك الشخص، مثلاً لو كنت شخصاً عصبياً فابحث عن شخص هادئ، لو كنت شخصاً غير إجتماعي فابحث عن شخص إجتماعي وهكذا.

والمهم أيضاً طريقة تواصلكما وتفاهمكما حتى في نقاط الإختلاف، وطريقة حلكما للأمور التي تختلفان فيها وليس بالضرورة أن تكون لديكما نفس الآراء دائماً.

 

6.تأكد من أن لديكما أساسيات مشتركة

 

رغم النقطة التي تحدثنا عنها سابقاً، حول موضوع الإختلاف، إلا أن هناك بعض القيم التي يجب أن تكون مشتركة بينكما، مثل هذه القيم تعمل على تقوية العلاقة وتعزيزها.

مثل القيم الدينية، والأفكار المتعلقة بالزواج وعدد الأطفال، هذه تعد قيم أساسية إن لم تكن مشتركة سوف تسبب العديد من النزاعات والصراعات التي لا تنتهي.

 

7.ابحث عن شخص صالح

 

في مرحلة ما، ستشعر أن شخص ما هو المناسب لأنه يغريك بالإطراء وكلمات الغزل والهدايا، لكن هذا ليس المهم. فبينما تسيران في درب الحياة سيصبح الحب ليس أولوية، وسيقل كلام الغزل والإطراء والهدايا، لأن هناك مسؤوليات وانشغالات أكبر، لذلك سيظهر حقيقة الشخص من الداخل، فاختر شخصاً صالحاً من الداخل والخارج.

 

8. التواصل الجيد بينكما

 

من أهم العناصر التي يجب تواجدها في العلاقة هي التواصل الجيد، فإذا كان أحد الطرفين لا يجيد التواصل والإستماع للطرف الآخر فإن ذلك سيسبب العديد من الصراعات، وأبسط المشاكل لن تستطيعان الوصول لحل لها.

فالتواصل الجيد هو ما يمنح العلاقة الإستمرارية، والقدرة على تجاوز الصعاب والمشكلات التي ستمران بها.

 

9. كن منفتحًا على العلاقات الجديدة

 

لا تدع الماضي والعلاقات التي مررت بها تجعلك منغلق وترفض التعرف على أشخاص جدد، يجب التخلص من مخاوفك والبدء بمقابلة أشخاص آخرين.

سيؤدي ذلك إلى مساعدتك على البحث عن الأمور التي تريدها في شريك حياتك المناسب. والقدرة على التمييز بين الأشخاص المناسبين لك والأشخاص الذين يجب أن تبتعد عنهم.

 

10.تجنب القرارات السريعة

 

عند إختيار الشريك المناسب يجب عليك التروي وعدم الإستعجال، وعدم إتخاذ قرارات سريعة لمجرد أنك وجدت شخصاً جيداً أو أفضل من الشخص في علاقتك السابقة.

لذلك خذ وقتك في التفكير، وفي إتخاذ القرار، فالكل يلمع في البداية، ولكن هناك فرق بين النحاس والذهب!

 

 

11. قضاء الكثير من الوقت معا

 

كلما زاد الوقت الذي تقضيه مع الشريك المحتمل، كان هناك أفضلية في فهمه وفهم شخصيته ومدى تفكيره.

لذلك، يجب التأكد من مقابلتهم في أوقات مختلفة وأماكن مختلفة، من وجبات الإفطار والغداء إلى مواعيد العشاء، في الصيف وفي الشتاء، في المطاعم والحدائق والسينما، حتى تتعرف على حالاتهم جميعها.

 

12. كن إيجابيا

 

أخيرًا وليس آخرًا، كن إيجابيًا. لا تفكر بشكل سلبي وكئيب لأن من حولك قد وجدوا شريكهم المناسب، بينما تحاول أنت للعثور عليه، فالشخص المناسب سيأتي بالوقت المناسب.

 

13.يجب أن تحترما بعضكما البعض

 

الإحترام أساسي في العلاقات، فلا يمكن أن تستمر مع شخص لا يحترمك أو يحترم أحلامك، أو يهينك، فالعلاقات الناجحة مبينة  على الإحترام المتبادل بين الطرفين.

 

14.اختر شريك صادق

 

أساس العلاقات الصدق، لأن الصدق يبني الثقة بين الطرفين، ومن المهم إختيار شخص يصدق معك في كل شيء حتى في أخطائه، وأن يعترف بهإ.

 

15.القدرة على التعامل مع عائلتك

 

يجب عليك إختيار شخص يجيد التعامل مع عائلتك والتكيف في بيئتك.

لأن العائلة هي كل شيء، ولا أحد يستطيع الإستغناء عن عائلته، وعدم التعامل معهم مجرد أن شريكك لا يجيد التعامل معهم ولا يستلطفهم. كما أن للعائلة رأي مهم حول الشريك إذا كان مناسب أو لا.

 

16.مهارات إدارة الغضب

 

عندما تكونوا داخل نقاش صارم، قد تقولوا أشياء مؤذية عن بعضكما البعض. تكشف ردة فعل الشريك تجاه الغضب، عن شخصيته وعن كيفية تعامله معك في المستقبل، فقد يخرج عن السيطرة بعد الزواج.

 

17.القدرة على التسامح والنسيان

 

ترتبط ارتباطًا وثيقًا بمهارات إدارة الغضب، فيجب عليك إختيار شريك غير حقود ويستطيع مسامحتك والمغفرة لك على أخطائك وتجاوزها ونسيانها، فالشخص الذي يستمر في التفكير في الخلافات شخص لا يمكن الإستمرار معه.

 

شاهد أيضا

الأبراج المتوافقة بين الأزواج

 

 

وفي الختام ومن خلال موقع المقالات العربية، نكون قد تحدثنا عن كيف تختاري شريك حياتك، 17 طريقة حول كيفية اختيار شريك حياتك.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى