تربية الطفل

الإكتئاب في سن المراهقة

الإكتئاب في سن المراهقة

الإكتئاب في سن المراهقة

الإكتئاب في سن المراهقة

 

الإكتئاب في سن المراهقة، يُعد اكتئاب المراهقين مرضًا طبيًا خطيرًا. إنه أكثر من مجرد الشعور بالحزن لبضعة أيام. إنه شعور شديد بالحزن واليأس والغضب أو الإحباط يستمر لفترة طويلة. تجعل هذه المشاعر من الصعب عليك أن تعيش حياة طبيعية وأن تقوم بأنشطتك المعتادة. قد تواجه أيضًا صعوبة في التركيز وتفتقر إلى الدافع أو الطاقة. يمكن أن يجعل الإكتئاب من الصعب عليك الإستمتاع بالحياة أو حتى قضاء اليوم.

 

أسباب إصابة المراهقون بالإكتئاب

 

يمكن أن تلعب العديد من العوامل دورًا في الإصابة بالإكتئاب، بما في ذلك:

  • علم الوراثة: ينتقل من جيل لجيل بين العائلات
  • بيولوجيا وكيمياء الدماغ
  • الهرمونات: التغيرات الهرمونية يمكن أن تسهم في الإكتئاب
  • أحداث الطفولة المجهدة مثل الصدمات وموت أحد الأحباء والبلطجة والتسلط عبر الإنترنت؛ وسوء المعاملة

 

من هو المعرض لخطر اكتئاب المراهقين؟

 

يمكن أن يحدث الإكتئاب في أي عمر، ولكنه غالبًا ما يبدأ في مرحلة المراهقة أو بداية البلوغ. يكون بعض المراهقين أكثر عرضة للإصابة بالإكتئاب، والمعرض للإصابة بالإكتئاب يشمل:

  • من لديه حالات صحية عقلية أخرى، مثل القلق وإضطرابات الأكل وتعاطي المخدرات
  • من لديه أمراض أخرى، مثل مرض السكري والسرطان وأمراض القلب
  • وجود أفراد من العائلة يعانون من مرض عقلي
  • وجود نزاع عائلي أو أسرة مختلة
  •  مشاكل مع الأصدقاء أو زملاء الدراسة الآخرين في المدرسة
  • وجود صعوبات التعلم أو إضطراب نقص الإنتباه مع فرط النشاط (ADHD)
  • الذين تعرضوا لصدمة في مرحلة الطفولة
  • من لديه تدني احترام الذات، نظرة متشائمة، أو مهارات تأقلم سيئة

 

أعراض الإكتئاب عند المراهقين

 

إذا كنت مصابًا بالإكتئاب، فغالبًا ما يظهر واحد أو أكثر من هذه الأعراض:

  • حزن
  • الإحساس بالفراغ
  • اليأس
  • الشعور بالغضب أو الإنزعاج أو الإحباط حتى من الأشياء الصغيرة
  • أنت لا تهتم بالأشياء التي اعتدت الاستمتاع بها
  • تغيرات الوزن: إنقاص الوزن عند عدم إتباع نظام غذائي أو زيادة الوزن من الإفراط في تناول الطعام
  • تغيرات في النوم: صعوبة في النوم أو الاستمرار في النوم، أو النوم أكثر من المعتاد
  • الشعور بالضيق أو صعوبة الجلوس
  • الشعور بالتعب الشديد أو انعدام الطاقة
  • الشعور بعدم القيمة أو بالذنب الشديد
  • التفكير في الموت أو الانتحار

 

 

كيف يتم تشخيص اكتئاب المراهقين؟

 

إذا كنت تعتقد أنك مكتئب، أخبر شخصًا تثق به، على سبيل المثال:

  • الآباء أو الأوصياء
  • المعلمين أو المستشارين
  • الأطباء

الخطوة التالية هي زيارة طبيبك لإجراء فحص طبي. قد يقوم بإجراء فحص بدني واختبارات معملية.

إذا لم تكن لديك أي مشاكل صحية أخرى، فستحصل على تقييم نفسي. قد يحيلك طبيبك  إلى أخصائي الصحة العقلية لذلك. قد يسألونك عن بعض الأمور مثل:

  • خواطرك ومشاعرك
  • كيف حالك في المدرسة
  • أي تغييرات في الأكل أو النوم أو الطاقة
  • إذا كنت تفكر في قتل نفسك
  • إذا كنت تستخدم الكحول أو المخدرات

 

كيف يتم علاج اكتئاب المراهقين؟

 

تشمل العلاجات الفعالة للإكتئاب لدى المراهقين العلاج النفسي أو العلاج بالكلام أو مزيج من العلاج النفسي والأدوية:

 

العلاج النفسي

 

يمكن أن يساعدك العلاج النفسي أو العلاج بالكلام، الذي يُطلق عليه أيضًا الإستشارة، في فهم حالتك المزاجية ومشاعرك والتحكم فيها. يتضمن الذهاب لرؤية معالج، مثل طبيب نفسي أو أخصائي نفسي أو أخصائي اجتماعي أو مستشار. يمكنك التعبير عن مشاعرك لشخص يفهمك ويدعمك. يمكنك أيضًا تعلم كيفية التوقف عن التفكير السلبي والبدء في رؤية الأشياء الإيجابية في الحياة. سيساعدك هذا على تعزيز ثقتك بنفسك والشعور بالراحة تجاه نفسك.

هناك أنواع مختلفة من العلاج النفسي. ثبت أن أنواعًا معينة تساعد المراهقين في التعامل مع الإكتئاب، بما في ذلك:

  • العلاج السلوكي المعرفي: يساعدك على تحديد الأفكار السلبية وغير المفيدة وتغييرها. كما أنه يساعدك على تطوير مهارات التأقلم وتغيير أنماط السلوك.
  • العلاج الشخصي: يركز على تحسين علاقاتك.يمكن أن يساعدك هذا العلاج في تغيير السلوكيات التي تسبب المشاكل. كما يستكشف القضايا الرئيسية التي يمكن أن تزيد من اكتئابك، مثل الحزن أو تغيرات الحياة.

الأدوية

في بعض الحالات، سيقترح طبيبك الأدوية إلى جانب العلاج النفسي. ثبت أن بعض مضادات الإكتئاب التي تمت دراستها تساعد المراهقين. إذا كنت تتناول دواء لعلاج الإكتئاب، فمن المهم أن ترى طبيبك كثيرًا.

من المهم أيضًا معرفة أن مضادات الإكتئاب ستستغرق بعض الوقت لمساعدتك:

  • قد يستغرق الأمر من ثلاثة إلى أربعة أسابيع حتى يعمل مضاد الإكتئاب
  • قد تضطر إلى تجربة أكثر من نوع واحد من مضادات الإكتئاب للعثور على النوع المناسب
  • للعثور على الجرعة المناسبة لمضاد الإكتئاب قد يحتاج لبعض الوقت
  • في بعض الحالات، يمكن أن تسبب مضادات الإكتئاب سلوكًا أو أفكارًا انتحارية عند المراهقين. يكون هذا الخطر أكبر في الأسابيع القليلة الأولى من العلاج وعندما يتم تغيير الجرعة. تأكد من إخبار والديك أو الوصي عليك إذا بدأت تشعر بالسوء أو إذا كانت لديك أفكار حول إيذاء نفسك.

يجب ألا تتوقف عن تناول مضادات الإكتئاب بمفردك. يجب أن تعمل مع طبيبك لخفض جرعتك ببطء وأمان قبل التوقف.

برامج الاكتئاب الشديد

 

قد تحتاج بعض الحالات إلى مزيد من العلاج المكثف. يمكنهم الذهاب إلى مستشفى للأمراض النفسية أو القيام ببرنامج يومي. حيث يقوم بمناقشة الحالات والمناقشات الجماعية والإستشارات. يمكن أن تكون هذه البرامج ليوم كامل أو نصف يوم، وعادة ما تستمر لعدة أسابيع.

 

ما الذي يمكن للأهل فعله للتخفيف من اكتئاب أبنائهم؟

 

  • تعزيز الصحة الجيدة، تشمل أساسيات الصحة العقلية الجيدة اتباع نظام غذائي صحي والحصول على قسط كافٍ من النوم وممارسة الرياضة والعلاقات الإيجابية مع الآخرين في المنزل والمدرسة.
  • قلل من وقت الشاشة (التلفاز والكمبيوتر) وشجع النشاط البدني للمساعدة في بناء علاقات إيجابية مع الآخرين.
  • إن قضاء الوقت مع كل من الوالدين، والثناء على السلوك الجيد، والتأكيد على نقاط قوتهم يساعد على تقوية الرابطة بين الوالدين والطفل.
  • توفير الأمن والحماية، تحدث إلى طفلك عن موضوع التنمر. أن تكون ضحية التنمر أو التحرش هو أحد أسباب مشاكل الصحة العقلية لدى الأطفال.
  • كن منتبهاً للقضايا المتعلقة بالحزن أو الفجيعة أو الفقد. اطلب المساعدة في مشاكل الحزن التي لا تتحسن. إذا كنت أحد الوالدين تعاني من خسارة، فاطلب المساعدة واطلب دعمًا إضافيًا لطفلك.
  • الحد من التوتر. قد يكون من الضروري إجراء تغييرات قصيرة المدى في مقدار الواجبات المنزلية أو الأعمال المنزلية أو الأنشطة.
  • قم بتأمين الأسلحة النارية والسكاكين والحبال والكابلات والأدوية (بما في ذلك تلك التي تشتريها بدون وصفة طبية).
  • ابنك المراهق لا يختلق الأعراض. ما يبدو أنه خمول أو تهيج قد يكون من أعراض الاكتئاب.
  • ناقش أي تاريخ طبي عائلي للاكتئاب لزيادة الفهم
  • ساعد ابنك المراهق على تعزيز أساليب الفهم والتكيف.
  •  ركز على الأشياء الإيجابية عن الطفل.
  • تحدث واستمع للطفل بحب وتفهم. ساعد طفلك على تعلم كيفية وصف مشاعره.
  • ساعد طفلك على النظر إلى المشكلات بطريقة مختلفة وأكثر إيجابية.
  • اتخذ خطوات صغيرة لحل المشكلات أو المهام حتى يكون طفلك ناجحًا.
  • ضع خطة أمنية، اتبع خطة علاج طفلك. تأكد من أن طفلك يحضر العلاج ويأخذ دوائه حسب التوجيهات.
  • يعمل العلاج، لكن قد يستغرق بضعة أسابيع. قد لا يلاحظ الطفل المكتئب تقلبات مزاجية على الفور.
  • ضع قائمة بالأشخاص الذين يمكنك الاتصال بهم عندما تسوء المشاعر السلبية.
  • كن على دراية بعوامل الخطر للإنتحار. يتضمن ذلك الحديث عن الإنتحار شخصيًا أو عبر الإنترنت، والتخلي عن المتعلقات، والتفكير كثيرًا في الموت، وتعاطي المخدرات.
  • اعثر على أرقام هواتف طبيب الأطفال والمعالج المحلي وفريق الإستجابة لأزمة الصحة العقلية.

 

 

وفي نهاية المقال ومن خلال موقع المقالات العربية، نكون قد تحدثنا عن الإكتئاب في سن المراهقة، أسباب إصابة المراهقون بالاكتئاب، من هو المعرض لخطر اكتئاب المراهقين؟ أعراض الإكتئاب عند المراهقين، كيف يتم تشخيص اكتئاب المراهقين؟ كيف يتم علاج اكتئاب المراهقين؟ ما الذي يمكن أن يفعله الآباء للتخفيف من اكتئاب المراهقين؟

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى