مقالات دينية

الديانة الدرزية

الديانة الدرزية

الديانة الدرزية

الديانة الدرزية

 

الديانة الدرزية هي طائفة دينية عربية معروفة، توجد في سوريا ولبنان وفلسطين، تم تأسيسها قبل أكثر من ألف سنة على يد محمد بن إسماعيل الدرزي المعروف بأنوشتكين، ولديهم راية خاصة بهم، فما هي الديانة الدرزية؟ وما هي عقائدها؟ وهل هي ديانة مسلمة؟

 

ما هي الديانة الدرزية

 

الديانة الدرزية هي ديانة تأسست على يد محمد بن إسماعيل الدرزي (نسبة إلى أولاد درزة، ودرزة تعني  صانعي الثياب)، ولكن بعض المراجع ذكرت أن المؤسس الفعلي لهذه الديانة هو حمزة بن علي بن محمد الزوزني، وأن الرجلين اختلفا، فهاجر إسماعيل الدرزي إلى الشام، واشتهرت الطائفة باسمه، لكن الدروز يرفضون هذه النسبة،  وذلك لأنها غير مذكورة في كتبهم أو تاريخهم.

 

عقائد وفرائض الديانة الدرزية

 

 الديانة الدرزية ديانة سرية مبادئها غير معروة تماماً إلى لأبناء طائفتها، لكن المعروف أن الديانة الدرزية ديانة توحيدية يؤمنون بإله واحد يعجزون عن تعريفه كما أنهم يؤمنون بالقضاء والقدر وبتناسخ الأرواح.
يسمى المتدينون الذين بلغوا سن العقل وهو سن ال 40 سنة ب “العُقّال”، أما الذين لم يبلغوا هذا السن فيسمون “الجُهّال”.
يتميز المتدينون بملابسهم التقليدية، وبحلق شعر رأسهم، وارتداء القبعة البيضاء المطرزة، وإطلاق شعر اللحية والشارب، وهو فرض على العقّال وغير إلزامي لمن هم في سن الشباب.
يؤمن الدروز بتناسخ الأرواح، لكل إنسان جسداً وروحاً، وعندما يموت فإن جسده يفنى، أما روحه فتبقى لأنها خالدة.  تنتقل  من جسده إلى جسد آخر، ويستمر التناسخ ليوم القيامة، وفي كل مرة تظهر الروح في جسد شخص آخر وفي مكان آخر.
يصلي الدروز في مكان يدعى “الخلوة” وهو مكان مخصص للمتدينين، وتقوم الديانة الدرزية على أسس اجتماعية أخلاقية وفرائض دينية أهمها:
1- التوحيد
2- عدم الشرك بالله.
3- الإيمان بالقضاء والقدر.
4- الصدق.
5- حفظ جوار الأخوة.
6- الامتناع عن ارتكاب الجرائم.

إضافة إلى ذلك هناك قيم يراعيها الدروز في حياتهم اليومية منها:
1-  تحريم أكل لحم الخنزير، اللحم غير الحلال، تعاطي المخدرات، الكحول والتدخين.
2- تحريم العبودية، أو أية شعيرة وثنية.
3- تحريم إدخال مؤمنين جدد إلى الديانة.
4-تحريم تعدد الزوجات.
5- تحريم إعادة المطلقة إلى زوجها.
6- تحريم إكراه المرأة أو الرجل على الزواج.
7- تحريم القتل، والسرقة، والزنا.

الزواج والطلاق عند الطائفة الدرزية

 

يتجنب الدرزيون الزواج من خارج طائفتهم، لأنهم يعتقدون أن ذلك يؤدي لخلط الأنساب وخلط الديانات والمذاهب، وعليهم المحافظة على نقاء الدم، لذلك يتزوجوا من بعضهم البعض.

لا يوجد لديهم تعدد الزوجات، لأن ذلك، حسب رأيهم يقضي على العدل والمساواة والإنصاف، وهي من الأسس التي يقوم عليها الزواج.

ومن شروط الزواج لديهم: تحريم إكراه المرأة أو الرجل على الزواج، أن يتعرف الزوجان على بعضهم البعض،  من حيث الحالة الصحية أو الروحية أو العقلية، يجب أن يعاملان بعضهما بالعدل والمساواة والإنصاف،  الزوج يساوي زوجته بنفسه وينصفها بما يملك، والزوجة  تسير بمقتضى أسلوب زوجها ومبادئه في الحياة، دون أن يناقض ذلك حريتها.

ولكلا الزوجين الحق في طلب الطلاق، لكن يحرم إعادة الزوجة المطلقة إلى زوجها نهائياً، إذا طلب أحد الزوجين الطلاق من دون سبب مقنع، يحق للآخر أن يحصل على نصف ما يملكه.

هل الدروز مسلمون؟

 

الدروز فرقة خارجة عن الإسلام، يتظاهرون به، بل ويكرهون المسلمين، ويخالفونهم في أمورهم،  فهم لا يؤمنون بأي نبي أو رسول من رسل الله، ويعتقدون أن الرسل هم أبالسة، وذلك يذكر في كتبهم المقدسة، ولا يوجد لديهم مساجد، بل معظم صلواتهم تكون عند الأضرحة والمقامات، فلا يكفي التوحيد فقط لإثبات أنهم من دين الإسلام.

والدروز فرقة تتكتم على دينها، فمن أظهر الدين فإنه يقتل، لذا فالنساء عندهم لا دين لهن، والرجال لهم دين يعطونه بمبايعة وطقوس بعد الأربعين، لذا تمت معرفة معتقداتهم من خلال كتبهم ومن خلال جهود العلماء.

 

أعياد الطائفة الدرزية

 

يحتفل الدروز كل عام بعدة أعياد، وتشمل هذه الأعياد ما يلي:

  • عيد سيدنا سبلان

يصادف العيد 10/أيلول، ويحتفل به الدرزيون من خلال زيارة مقام النبي سبلان، ويتبادلون عبارات مثل زيارة مقبولة.

  •  عيد وزيارة سيدنا أبو عبد الله

يصادف هذا العيد 15/ تشرين الثاني، وفيه يقوم الدرزيون بزيارة مقام أبو عبدالله، في قرية عسفيا، وهو محمد بن وهب القرشي  داعية استمر في نشر دعوتهم 14 سنة، وتكون طقوسهم بلبس اللون الأصفر والصلاة عند المقام ومبادلة عبارة زيارة مقبولة.

  • عيد وزيارة سيدنا الخضر

يحتفل الدروز كل عام في 25 من كانون الثاني بعيد وزيارة مقام سيدنا الخضر في  فلسطين، حيث يجتمعون عند  المقام المقدس لأداء الفرائض الدينية. ولد الخضر في اليمن، وهو عابد وكان يدعو الناس إلى شهادة أن “لا اله إلا الله” وينهاهم عن عبادة النار.
إسمه موجود في جميع الكتب السماوية حسب ما يقول أبناء الطائفة الدرزية ويختلف بإختلاف الديانة:
1- في التوراة – الياهو هنبي
2- في القران الكريم – أبو العباس
3- في الإنجيل – مار الياس
4- عند الدروز – الخضر
يقول الدروز أن  سبب تسميته بهذا الاسم، لأن الأرض تخضرّ من حوله إذا صلى.

  • عيد النبي شعيب

يحتفل الدرزيون من كل عام في 25 / نيسان بعيد النبي شعيب، حيث يذهبون إلى مقامه الذي يقع قرب طبريا، يزدحم المقام الشريف بالزوار الذين يأتون لممارسة طقوسهم الدينية مثل إلتماس البركة أو لإيفاء النذور.
تم بناء المقام بعد انتصار صلاح الدين الأيوبي على الصليبيين .

  • عيد الأضحى المبارك

يكون في 10من ذي الحجة حسب التقويم الهجري، وتسبق العيد ليالي العشر المباركة، تقام الصلوات في هذه الليالي، حيث يصلي العاقلون كل إثنين وجمعة، أما الجاهلون فيسمعون الوعظ  والعبر فقط، الليلة التاسعة هي ليلة الوقفة الكبيرة، وهي أفضل أيام العشر قاطبة، فيها تقام الصلوات وتقرأ شروحات عن أحوال الآخرة وعِبَر مُستقاة من العيد، أما يوم الوقفة فهو يوم لتذكر وقفة البرايا أمام باريهم للحساب يوم القيامة.
الأضحى يعتبر هذا العيد من أهم الأعياد الدرزية، هو عيد ديني تقليدي وشعبي عند الدروز، وللعيد معنى خاص هو التضحية بشهوات النفس وتقييم للنفس والعمل ابتغاء الآخرة.

 

 

شاهد أيضا 

الديانة السيخية

وفي نهاية المقال ومن خلال موقع المقالات العربية، نكون قد تحدثنا الديانة الدرزية، ما هي الديانة الدرزية، عقائد وفرائض الديانة الدرزية، الزواج والطلاق عند الطائفة الدرزية، هل الدروز مسلمون؟ أعياد الطائفة الدرزية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى