منوعات طبية

ما هو القتل الرحيم

ما هو القتل الرحيم

ما هو القتل الرحيم

ما هو القتل الرحيم

 

ما هو القتل الرحيم،(بالإنجليزية: Euthanasia) هي كلمة من أصل يوناني، وتعني ببساطة النهاية المتعمدة لحياة الإنسان، ويمكن القيام بذلك عن طريق حقن المريض بأدوية قاتلة لتخفيف آلامه ومعاناته، إذا كان يعاني من مرض عضال ويعاني بإستمرار، ولا يوجد ما يخفف من هذا الألم، وإذا استمر المريض في الطلب من الطبيب، في هذه الحالة يطلق عليه القتل الرحيم، أو يمكن للطبيب أن يعطي المريض أدوية تساعده على الإنتحار، وتسمى هذه الحالة (بالإنجليزية: Assisted Suicide).

أنواع القتل الرحيم

 

تنقسم هذه الوفاة إلى عدة أنواع حسب متخذ القرار أو طريقة الإنتحار.

تختلف تصورات هذا النوع من الإنتحار من بلد إلى آخر، حيث يعتبره البعض قانونيًا بينما يُعاقب الجناة في بلدان أخرىن تختلف الآراء حوله بين الأفراد، وتنقسم إلى مؤيدين ومعارضين لأسباب مختلفة، سيتم عرضها لاحقًا.

تنقسم إلى فئتين حسب صانع القرار:

 

  • القتل الطوعي: يحدث هذا عندما يتخذ المريض نفسه قرارًا واعيًا برغبته في الموت ويسعى للمساعدة في تحقيق هذا الهدف، هذا النوع قانوني في بلجيكا وأوريجون وواشنطن و وكسمبورغ، وسويسرا، وهولندا.
  • القتل غير الطوعي: الشخص نفسه غير قادر على الموافقة على الإجراء (على سبيل المثال، لأنه في غيبوبة)، وعادة ما يتم اتخاذ القرار نيابة عنه من قبل شخص آخر انتحر في بعض الحالات.
  • القتل الرحيم غير الطوعي: هو إعدام من يعارض أو لا يريد أن يموت، وله القدرة على الرضا، بمعنى أنه على علم بقراره.

هناك تصنيف آخر للقتل الرحيم حسب طريقة الموت:

 

  • القـتل الرحيـم السلبي: يتضمن وقف أو سحب العلاج الذي يعد أمرًا بالغ الأهمية لبقاء المريض على قيد الحياة.
  • القـتل الرحيـم الفعال: فعل يهدف إلى قتل المريض عمداً، كحقنه بعقار تسبب في وفاته، أو إعطاء جرعة زائدة من المهدئات، هذه الطريقة أكثر إثارة للجدل من القتل السلبي ولها العديد من الآثار الأخلاقية والدينية.

 

ماذا يقول القانون عن القتل الرحيم

 

في معظم البلدان، تعتبر عمليات القتل هذه غير قانونية وقد تصل عقوبتها إلى السجن، لكن الولايات المتحدة تنظر إلى عمليات القتل هذه بشكل مختلف، بينما يعتبر القانون البريطاني كلاً من القتل الرحيم والإنتحار بمساعدة إجراءات غير قانونية.

يمكن لمرتكبي جرائم القتل هذه أن يحصلوا على عقوبة قصوى بالسجن مدى الحياة، حيث تعتمد العقوبة على تصنيفها كقتل أو قتل غير متعمد بناءً على الظروف المحيطة.

آراء مؤيدي القتل الرحيم

 

يؤسس أنصاره قراراتهم على الأفكار التالية:

  • للمريض الحرية في اتخاذ القرارات المتعلقة به وبصحته، بما في ذلك الحق في إنهاء حياته.
  • يشعر المريض فقط بالألم والآثار الجسدية للمرض، ويمكن أن يؤثر بقائه سلبًا على نوعية حياته.
  • الموت بكرامة هو حق من حقوق الإنسان.
  • إن مشاهدة المرضى يموتون ببطء، والمعاناة كل يوم، دون أمل في التحسن، يقود البعض إلى الإعتقاد بأنه من المهم تركهم يموتون ومساعدتهم على الموت، خاصةً إذا كانوا في علاقة.
  • القتل الرحيم عمل إنساني يهدف إلى تخفيف المعاناة.
  • هذه الوفاة توجه الموارد الطبية مثل المعدات الطبية وأسرة المستشفيات والطاقم الطبي إلى المحتاجين لها، أولئك الذين يمكنهم الإستفادة منه حقًا، بدلاً من إنفاقه على الآخرين الذين لا أمل لهم في الشفاء.

آراء معارضو القتل الرحيم

 

يعتمد الخصوم على النقاط التالية:

  • يشعر بعض الأطباء أن ممارستهم للقتل الرحيم لا تتماشى مع دورهم أو قسم أبقراط، الذي ينص على أن الطبيب لن يعطي أي شخص دواء يسبب الوفاة، وأنه لم يكن ليوصي به في المقام الأول السلوك.
  • هذا الموت هو عمل قتل غير مقبول أخلاقياً ودينياً.
  • قد تنبع رغبة المريض في إنهاء حياته من إحساسه بالذنب بأنه يستنزف موارد المجتمع ويشكل عبئًا على الأسرة ماديًا وعاطفيًا.
  • المرضى لديهم إمكانية الشفاء، ولكن أيضًا احتمال التشخيص الخاطئ.
  • إن اتباع ممارسات الرعاية التلطيفية الجيدة ينفي الحاجة إلى اللجوء إلى القتل الرحيم.
  • يتطلب قرار المريض بالموت قدرته العقلية، وفهمه للإختيارات المطروحة أمامه بشأن مرضه، وعواقب اتخاذ قرارات مختلفة، وقدرته على التعبير عن فهمه لكل هذا ومن ثم رغبته في إنهاء حياته، ويجادل البعض بذلك، من الصعب تحديد قدرة المريض بدقة على فهم كل ما سبق.
  • من الصعب تنظيم ومراقبة القتل الرحيم.

الحكم الشرعي للقتل الرحيم في الإسلام

 

يساعد بعض الأطباء المرضى على إنهاء حياتهم، أو ما يسمونه القتل الرحيم، ولكنه يخالف تعاليم الإسلام، ولأنه يقتل النفوس التي حرم الله، فإنه يدل على اليأس في الشفاء، واليأس من رحمة الله تعالى، كما يتفق العلماء على أن من طلب أن يتم قتله سيكون القتل مع سبق الإصرار إذا فعل، ولما كان الخاضع لهذا يخشى أن قلبه قد يفتقر إلى الإيمان بالله القدير.

القتل الرحيم للحيوانات

 

قد يكون التقدم بطلب للحصول على القتل الرحيم لحيواناتنا الأليفة أصعب قرار يمكن أن يتخذه صاحب حيوان أليف، قد نشعر بكل المشاعر وردود الفعل الحزينة التي تؤثر على التقلبات المزاجية الشديدة، قد نستاء من موقفنا من السلطة، أو قد نغضب من حيواناتنا الأليفة لفرضها علينا قرارات، قد نؤخر اتخاذ القرار، ونساوم أنفسنا على أنه إذا انتظرنا يومًا آخر، فلا داعي لاتخاذ قرار، تسود مشاعر الذنب والخوف والقلق عندما نكافح في اتخاذ القرارات.

القاعدة الأساسية هي أن تفعل ما هو أفضل لحيوانك الأليف، حتى لو كان ذلك صعبًا عليك.

لمساعدتك في الاستعداد لقرار القتل الرحيم لحيوانك الأليف، ضع في اعتبارك الأسئلة التالية، واستخدمـها كدليل، وأنت وحـدك من يقرر ما هو الحل الأفضل لك ولحيوانك الأليف.

خذ وقتك واتخذ قرارات مستنيرة، تحدث إلى طبيبك البيطري بالتفصيل وسيفهم حالة حيوانك الأليف والتشخيص وخيارات العلاج.

ضع في اعتبارك ما يلي:

  • ما هي نوعية الحياة الحالية لحيواني الأليف؟
  • هل أرغب في تبني حيوان أليف آخر؟
  • هل يعاني حيواني الأليف بشكل مباشر من مرض عضال أو ورم خبيث أو إصـابة خطيرة؟
  • هل يمكن لحيواني الأليف أن يأكل ويشرب؟ حية؟ اخرج معي؟
  • هل يمكن لحيواني الأليف استخدام المرحاض أو الإصابة بسلس البول دون مساعدة؟
  • هل يتجاهل حيواني الأليف نفسه (مثل الإستمالة)؟
  • هل حيوانى الاليف يشعر بتوعك؟ هل هناك أي شيء يمكنني القيام به لجعل حيواني الأليف أكثر راحة؟
  • هل حيواني الأليف مهتم بالأنشطة من حوله أم أنه متردد في الحركة؟
  • هل يبدو حيواني الأليف عليه علامات التعب والانطواء والخمول معظم الوقت؟
  • هل يتألم حيواني الأليف (هل سيصرخ إذا تم لمسه)؟ بعض الناس لا يظهرون أنهم يتألمون.
  • هل يمكن لحيواني الأليف رفع رأسه أثناء الراحة؟
  • هل هناك خيارات علاجية أخرى لحالته؟
  • ماذا يحدث عندما تقرر قـتل قطة بطريقة الموت الرحـيم؟
  • ما هي الأسئلة التي يجب أن أجيب عليها بعد اتخاذ القرار؟
  • هل ينسحب حيواني منه بسبب حالته؟
  • هل أريد أن أكون حاضرًا أثناء الحدث؟
  • هل سأودع حيواني الأليف قبل الحدث لأنني بائس جدًا لدرجة أنني لا أستطيع التواجد؟
  • هل أود الإنتظار في منطقة الإستقبال حتى ينتهي الحدث؟
  • هل أريد أن أكون بمفردي أم يجب أن أدعو الأصدقاء أو العائلة؟
  • هل هناك أي ترتيبات جنازة خاصة أرغب في إجرائها؟
  • هل يمكن للطبيب البيطري تخزين الجثة حتى أتمكن من تأجيل ترتيبات الدفن؟
  • هل أحتاج إلى وقت للتعافي من هذه الخسارة قبل التفكير في حيوان أليف آخر؟

عند اتخاذ القرار، من المهم أن تتذكر أن رفاهية الحيوان هي الإعتبار الأساسي.
يمكن لمعظمنا التعرف على الإشارات التي يرسلها الحيوان الأليف، عندما نرى حيواننا الأليف سعيدًا وبصحة جيدة، ناقش صحة حيوانك الأليف مع طبيبك البيطري وسيكون قادرًا على تقديم النصح إذا كان الحيوان الأليف يعاني من مرض يمكن علاجه أو يقترب من نهاية الحياة ويساعدك على اتخاذ القرار الصحيح لحيوانك الأليف ومن أجلك. يتسبب هذا القرار دائمًا في الكثير من البحث عن الذات، خاصةً إذا كنت أنت وحيوانك الأليف معًا لعدة سنوات، ما يهم الحيوانات الأليفة هو نوعية الحياة، وليس طول العمر، لأن الحيوانات الأليفة لديها القليل من تصور الوقت في المستقبل.

 

بشكل عام، يعد القتـل الرحيـم موضوعًا مثيرًا للجدل إلى حد كبير، ويُنصح باستشارة طبيب نفسي أو معالج نفسي قبل طلب الدعم، يجب وضع مبادئ توجيهية صارمة عند تقنين هذه الوفاة، مثل الإبلاغ عن جميع الحالات والمبادئ التوجيهية والمعايير الأخرى سواء إنسان أو حيوان.

 

شاهد أيضًا

ما هي ابرة الحياة

 

وفي الختام ومن خلال موقع المقالات العربية، نكون قد تحدثنا عن ما هو القتل الرحيم، و أنواع القتل الرحيم،و ماذا يقول القانون عن القتل الرحيم، و آراء مؤيدي القتل الرحيم، و آراء معارضو القتل الرحيم، و الحكم الشرعي للقتل الرحيم في الإسلام، و القتل الرحيم للحيوانات.

 

 

 

Back to top button