الأم والرضيع

أطعمة يجب على الحامل تجنبها

أطعمة يجب على الحامل تجنبها

أطعمة يجب على الحامل تجنبها

أطعمة يجب على الحامل تجنبها

 

أثناء الحمل، يجب إجراء بعض التغييرات والتعديلات على روتيننا وأسلوب حياتنا، لأن جسمنا الآن لديه احتياجات مختلفة يجب أن نعتني بها ونأخذها في الإعتبار، وهناك أطعمة يجب على الحامل تجنبها، حتى يسير كل شيء بشكل صحيح.

أحد هذه التغييرات تغيير النظام الغذائي، حيث توجد بعض الأطعمة التي من المرجح أن تحتوي على كائنات دقيقة ضارة تعبر حاجز المشيمة ويمكن أن تؤثر على الطفل والتي لا ينصح بها في هذه المرحلة. وفي هذا المقال نتعرف على أطعمة يجب على الحامل تجنبها والسبب بمنع هذه الأطعمة أثناء الحمل.

أطعمة يجب على الحامل تجنبها

 

تضم القائمة أهم الأنواع التي يمكن تصنيفها كأطعمة يجب على الحامل تجنبها أثناء الحمل ومنها:

 

  • الحليب الخام (غير المبستر)

الحليب الخام هو لبن الأبقار والأغنام والماعز (أو أي حيوان آخر) لم يتم بسترته لقتل البكتيريا الضارة. وفقًا لموقع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، يمكن أن يحمل الحليب الخام بكتيريا خطرة، مثل السالمونيلا والإي كولاي والليستريا والكامبيلوباكتر وغيرها التي تسبب الأمراض المنقولة بالغذاء.

يمكن العثور على هذه البكتيريا في الحليب الخام، وكذلك في المنتجات المشتقة. لنتذكر أن غليان الحليب غير كافٍ، فالطريقة الوحيدة لضمان سلامته هي شراء الحليب المبستر.

 

  •  الألبان الخام (غير المبسترة)

مثل الحليب الخام، يمكن أن تحتوي منتجات الألبان غير المبسترة على الليستيريا، لذلك يجب أن نتأكد من أن جميع منتجات الألبان توضح في ملصقها أنها مبسترة أو مصنوعة من الحليب المبستر.

تتعرض النساء الحوامل لخطر الإصابة بمرض الليستريات الناجم عن بكتيريا الليستريا، وهي بكتيريا توجد عادة في الأطعمة الغنية بالبروتين التي تقدم نيئة أو غير مدركة ويمكن أن تؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة أو العدوى أو وفاة الوليد.

تشمل منتجات الألبان غير المبسترة تلك المشتقة من الحليب مثل الزبادي والكريمات والآيس كريم أو الزبادي المجمد والجبن الطري.

 

  •  الجبن الطري غير المبستر

مثل منتجات الألبان غير المبسترة، يجب أن نتوخى الحذر مع أنواع معينة من الجبن، نظرًا لخطر الإصابة بمرض الليستريات الموجود بها ، وخاصة الجبن الطري أو المكسيكي ، مثل: جبنة بري، جبنة فيتا، كاممبرت، الجبنة البيضاء، الجبن الطازج، بانيلا.

من المهم أن تحمل منتجات الألبان والأجبان ختم بأنها مصنوعة من الحليب المبستر، ولا يتم شراءها من الأسواق حين نشك في التبريد والتعبئة والتغليف.

 

  •  جبن الريكفورد أو الجبنة الزرقاء

من الأفضل تجنب جبن الريكفورد أو الجبنة الزرقاء، الذي ينتمي إلى مجموعة الجبن الطري التي تحتوي على علامات عفن، أثناء الحمل لأنها تمثل خطرًا أكبر للتلوث بالبكتيريا.

الأجبان التي يمكن تناولها بأمان أثناء الحمل هي الأجبان الصلبة، مثل الجبن الشيدر، والأجبان شديدة الصلابة، مثل الجبن البارميزان، والأجبان شبه الطرية، مثل جبن الموزاريلا.

تعتبر شرائح الجبن المبستر والجبن القابل للدهن مثل الجبن الكريمي والجبن القريش آمنًا للأكل.

 

  •  السمك النيء أو المدخن

من المرجح أن تحتوي الأسماك النيئة و/ أو الأطعمة المصنوعة من الأسماك النيئة أو المدخنة والمحار على طفيليات أو بكتيريا أكثر من الأطعمة المصنوعة من الأسماك المطبوخة.

لذلك، يجب تجنب إستهلاك الأسماك والمحار النيئة و/ أو المدخنة أو غير المطبوخة جيدًا لتجنب خطر الإصابة بالليستيريا أو ديدان المتشاخسة، وهي طفيلي على شكل دودة يعيش في الجهاز الهضمي للأسماك ورأسيات الأرجل والثدييات.

بعض الأمثلة على ذلك هي السوشي (مع الأسماك النيئة التي لم يتم تجميدها بشكل صحيح عند درجة حرارة 20-)، أو سمك السلمون المدخن، أو سمك الكارباتشيو، أو رز السمك، أو سيفيتشي السمك.

 

  •  المأكولات البحرية النيئة

وفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، يجب على النساء الحوامل تجنب تناول المحار النيء أو غير المطبوخ جيدًا مثل الجمبري والقريدس والمحار وبلح البحر والاسكالوب نظرًا لخطر الإصابة بالأنيساكيس وهي ديدان خيطية طفيلية تنتمي للديدان الإسطوانية.

كما لا ينصح بتناول رؤوس القريدس لإحتوائها على نسبة عالية من الكادميوم، وهو معدن قادر على إحداث خلل وظيفي في الكلى.

 

  •  التونة الزرقاء الزعانف والأسماك الكبيرة الأخرى

على الرغم من أن تناول الأسماك أثناء الحمل جيد، بسبب البروتينات والعناصر الغذائية مثل أحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية، إلا أن هناك أنواعاً معينة من الأسماك يجب تجنبها خلال هذه المرحلة، لأنها تحتوي على مستويات عالية جداً من الزئبق. الأسماك الكبيرة التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق يجب تجنبها، بالإضافة إلى التونة ذات الزعانف الزرقاء وسمك القرش وسمك أبو سيف والماكريل (الماكريل) والبايك.

توصي الوكالة الإسبانية للإستهلاك وسلامة الغذاء والإستهلاك (Aecosan) النساء الحوامل أو اللواتي قد يصبحن حوامل والمرضعات والأطفال الصغار (بين 1 و 30 شهرًا) بتجنب تناول هذه الأسماك.

لمواصلة تناول الأسماك والحصول على جميع الفوائد التي يمكن أن توفرها لنا أثناء الحمل، يمكننا اختيار خيارات آمنة ذات محتوى منخفض من الزئبق مثل: السلمون والروبيان وسمك القد والسردين والأنشوجة والسلمون المرقط والبلطي والتونة المعلبة.

 

  •  اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيداً

عند طهي الطعام ، من المهم للغاية التأكد من طهيه بشكل صحيح، خاصة أثناء الحمل. يؤدي عدم طهي الطعام جيدًا إلى خطر الإصابة بداء المقوسات، وهو طفيلي يسمى التوكسوبلازما جوندي، والذي يوجد في اللحوم النيئة للعديد من الحيوانات وفي فضلات القطط المصابة.

بعض الأضرار التي يمكن أن يسببها تناول اللحوم  النيئة هي: الولادة المبكرة، انخفاض الوزن عند الولادة، الحمى، اليرقان، تشوهات الشبكية، تأخر النمو العقلي، النوبات، حجم الرأس غير الطبيعي، والتكلسات في الدماغ.

يجب تجنب تناول اللحوم النيئة وغير المطبوخة جيدًا، بما في ذلك اللحم البقري النيء، والدجاج، أو اللحوم من أي حيوان آخر غير مطبوخ جيدًا أو مستهلك نيئًا.

 

  •  النقانق

النقانق هي أيضًا مجموعة أخرى من الأطعمة التي يجب أن نكون حذرين معها أثناء الحمل، حيث يمكن أن تكون ملوثة بالليستيريا أثناء عملية التصنيع. يشمل هذا القسم أيضاً السلامي، المرتديلا، اللانشون،اللحوم المبردة واللحوم المعلبة بشكل عام.

وفقًا لإدارة الغذاء والدواء (FDA) بالولايات المتحدة، فإن الطريقة الآمنة الوحيدة لاستهلاكها هي التحقق من إعادة تسخينها.

 

  • البيض النيء أو غير المطبوخ جيداً

يجب تجنب البيض نيئًا نظرًا لاحتمال الإصابة بداء السلمونيلات الناجم عن بكتيريا السالمونيلا، الموجودة أساسًا في الدواجن النيئة، وكذلك اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا والبيض. إذا دخل الجسم يمكن أن يسبب: الجفاف، تجرثم الدم، التهاب المفاصل التفاعلي أو متلازمة رايتر وإلتهاب السحايا.

من المهم الإشارة إلى أن الأمر لا يتعلق فقط بالبيض النيء في حد ذاته، ولكن يجب أيضًا تجنب الأطعمة التي تحمله في تحضيره ولم يتم طهيه لاحقًا.

لذلك يشمل هذا القسم المايونيز  أو الصوص والصلصات التي تحتوي على البيض النيء مثل صلصة الرانش أو الصلصة الفرنسية، أو حلوى محضرة بالبيض النيئ مثل الموس والتيراميسو (يمكن صنعه بدون بيض) والمرينغ.

 

  • الخضار غير المغسولة

على الرغم من أن الخضار جزء أساسي من نظام غذائي صحي أثناء الحمل، فمن المهم التعامل معها بشكل صحيح قبل تناولها.

يتضمن ذلك غسلها جيدًا لتجنب التلوث المحتمل بداء المقوسات، حيث يمكن أن تكون موجودة في التربة التي تزرع فيها. تجنب ملامسة اللحوم النيئة وتنظيف أدوات المطبخ جيدًا بعد الاستخدام.

 

  • البراعم النيئة

على الرغم من أنها مفيدة جدًا للصحة، يجب علينا أثناء الحمل اتخاذ احتياطات معينة ويفضل تجنب البراعم والبراعم النيئة، لأنها عرضة للتلوث بالبكتيريا مثل الإيكولاي والسالمونيلا بسبب الظروف التي تتطور فيها.

تشمل هذه المجموعة من البراعم والبراعم النيئة البرسيم أو الفجل أو الصويا أو البرسيم.

الطريقة الأكثر أمانًا لإستهلاكها هي طهيها للقضاء على أي بكتيريا قد تكون موجودة.

 

  •  القهوة أو الكافيين (أكثر من فنجان كبير في اليوم)

يرتبط تناول الكافيين الزائد أثناء الحمل بزيادة مخاطر الإجهاض والولادة المبكرة. تحدد منظمة الصحة العالمية الحد الأقصى لاستهلاك القهوة عند النساء الحوامل عند 300 ملليغرام في اليوم.

من جانبها، قامت الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد (ACOG اختصاراً باللغة الإنجليزية) بتقليل هذه الكمية في توصياتها لعام 2010. وتنصح النساء الحوامل بالحد من استهلاكهن إلى أقل من 200 ملليجرام من الكافيين يومياً.

هذا يعادل  كوب كبير أو كوبين صغيرين في اليوم، على الرغم من أن دراسة حديثة تشير إلى أنه حتى في الكميات التي تعتبر آمنة، يمكن أن يؤثر الكافيين على وزن الطفل عند الولادة.

تذكر أننا نجد أيضًا مادة الكافيين في الشوكولاتة وفي بعض المشروبات الغازية.

 

التوصيات للأكل الآمن أثناء الحمل

 

بالإضافة إلى تجنب هذه الأطعمة التي تعتبر محظورة ولا ينصح بها أثناء الحمل، يجب علينا دائمًا اتخاذ احتياطات معينة لتناول الطعام بأمان أثناء الحمل. للقيام بذلك، نشارك بعض التوصيات للأكل الآمن أثناء الحمل:

  • اغسل يديك جيدًا قبل وبعد تناول أي طعام.
  • تنظيف أدوات المطبخ بشكل صحيح بعد الاستخدام.
  • اغسل الفواكه والخضروات والخضروات جيدًا لإزالة آثار الأوساخ والمبيدات الحشرية، وكذلك البكتيريا أو الطفيليات المحتملة التي تسبب الأمراض.
  • طهي الطعام على درجة حرارة تزيد عن 75 درجة مئوية لقتل جميع أنواع الكائنات الحية الدقيقة التي تنقل الأمراض. لا تُقدم أبدًا اللحوم غير المطبوخة جيدًا أو “العصير” أو اللحوم النيئة.
  • تجنب ملامسة الطعام النيء مع الطعام المطبوخ.
  • تناول الطعام بعد الطهي.
  • احتفظ بالأطعمة القابلة للتلف في الثلاجة.
  • قم بإذابة اللحوم تمامًا قبل الطهي.
  • إذا كنا نستهلك طعامًا مُعاد تسخينه، فتأكد من وصوله إلى درجات حرارة عالية (أكثر من 75 درجة مئوية).
  • لا تستهلك الطعام بعد تاريخ انتهاء صلاحيته.

باتباع هذهالتوصيات للأكل الآمن أثناء الحمل،  وتجنب الأطعمة المحظورة أثناء الحمل، يمكنك منع ظهور الأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية والتي تؤذيك أنت وطفلك.

 

شاهد أيضاً

 

أطعمة يجب على الحامل تناولها

 

 

 

وفي الختام ومن خلال المقالات العربية نكون قد تعرفنا على أطعمة يجب على الحامل تجنبها، كما ذكرنا التوصيات للأكل الآمن أثناء الحمل.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى