منوعات علمية

ما هو الطعام الذي يقوي الأعصاب

ما هو الطعام الذي يقوي الأعصاب

ما هو الطعام الذي يقوي الأعصاب

ما هو الطعام الذي يقوي الأعصاب

 

ما هو الطعام الذي يقوي الأعصاب؟ غالبًا ما تتميز الحياة اليومية بالإثارة والتوتر حيث لا يوجد مجال كبير للإسترخاء، تساعد أنواع معينة من الطعام في الحفاظ على توازن داخلي جيد، حيث أن في أوقات التوتر لا يكون الأكل الصحي عادة أولوية قصوى ونميل إلى الإنقضاض على الأكل الغير صحي بدلاً من ذلك. ومع ذلك، ليس من الجيد إهمال نظام غذائي متوازن في مثل هذه الأوقات.

الطعام الذي يقوي الأعصاب هو الذي يتمثل في نظام غذائي مثالي لمحاربة الإجهاد و هو الذي يحتوي على سعرات حرارية قليلة، مثل البروتينات عالية الجودة والكربوهيدرات المعقدة والفيتامينات والمعادن، الحقيقة هي أن الشوكولاتة أو الوجبات الخفيفة المالحة غير مناسبة للتعامل مع الإجهاد، لأنها لا توفر ما يكفي من العناصر الغذائية. 

أمثلة على الأطعمة التي تقوي الأعصاب

 

إليك بعض الأطعمة التي تساعدك على البقاء على المسار الصحيح حتى عندما تكون متوترًا:

  • الألبان، يحتوي الحليب ومنتجات الألبان على الكثير من البروتينات الأساسية مثل التربتوفان على سبيل المثال، وهو لبنة بناء من السيروتونين وكلما زاد عدد السيروتونين في الدماغ، كلما شعر المرء بالتوازن والإسترخاء.
  • الخضروات، تحتوي الخضار الخضراء على كمية جيدة من الكالسيوم والمغنيسيوم، لا يقوي الكالسيوم العظام والأسنان فحسب بل يحافظ أيضًا على شكل الأعصاب والعضلات، المغنيسيوم مفيد للعضلات ويساعد على عدم فقدان الأعصاب.
  • الفواكه، توفر ثمار الحمضيات والتوت فيتامين أ وفيتامين ج للجسم خلال أوقات الإجهاد، يحمون الجسم من الإرتباط العدواني بالأكسجين الذي يضر بالخلايا العصبية في الدماغ.
  • الماء، يطرد الماء هرمون التوتر من الجسم، ينصح بشرب ما لا يقل عن لترين كل يوم، و ذلك لأن المياه المعدنية غنية بالمغنيسيوم.
  • فلفل البابريكا، أيضًا غذاء ممتاز مضاد للإجهاد، يحتوي على ضعف كمية فيتامين سي الموجودة في الليمون وبالتالي فهو مثالي لتجديد مخازن فيتامين سي بعد المواقف العصيبة. بالإضافة إلى ذلك، توفر البابريكا مغذيات دقيقة أخرى مثل المغنيسيوم والحديد، مما يساعد على تقليل التعب والإرهاق.
  • الشوكولاتة الداكنة، التي تحتوي على نسبة عالية من الكاكاو، يحتوي مسحوق الكاكاو غير المحلى على التربتوفان، وهو حمض أميني يتحول لاحقًا إلى سيروتونين من قبل الجسم، وبالتالي يقلل من الإجهاد، من ناحية أخرى تحتوي شوكولاتة الحليب على كمية أقل من الكاكاو من الشوكولاتة الداكنة وكمية كبيرة من السكر لا يمكن اعتبارها غذاءً لمحاربة الإجهاد.
  • رقائق الشوفان، تحتوي رقائق الشوفان على فيتامين ب 1 الذي يساهم في الأداء الطبيعي للجهاز العصبي، فهي تحتوي على عكس “أطعمة الراحة” الضارة بالصحة، على الكربوهيدرات المعقدة التي يتم استيعابها بطريقة أبطأ وأكثر ثباتًا. 
  •  الموز، يحتوي الموز مثل الشوكولاتة الداكنة على التربتوفان، وهو حمض أميني يحتاجه الجسم لإنتاج السيروتونين. لذلك فهو بديل جيد للشوكولاتة، كلما نضج الموز، كلما احتوى على المزيد من السكر.
  • الأفوكادو، غني بفيتامينات ب والمغنيسيوم والبوتاسيوم، فيتامين ب 1 على وجه الخصوص، وكذلك المغنيسيوم والبوتاسيوم يساهمان في الأداء الطبيعي للجهاز العصبي إذا تم توفيرهما بكميات كافية.
  • البقوليات، مثل الفول والحمص والعدس هي مصادر مهمة لفيتامين B1 والمغنيسيوم، يُعرف فيتامين ب 1 أيضًا بخصائصه الإيجابية في تهدئة الأعصاب، حيث يساهم في الأداء الطبيعي للجهاز العصبي والنفسي.
  • البيض، جميع الفيتامينات المهمة موجودة في البيض ماعدا فيتامين سي، إضافة بيضة إلى وجبة الإفطار تملأك بفيتامين ب 12 وفيتامين د حيث توجد الفيتامينات في كل من بياض البيض و في صفار البيض.
  •  الأسماك، مثل السلمون والتونة غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، كما أنها تحتوي على فيتامين B2 الذي يساهم في حماية الخلايا من الإجهاد التأكسدي ويعمل بشكل طبيعي على الجهاز العصبي.

المشروبات المفيدة للأعصاب

 

  • شاي الماتشا الأخضر، الماتشا مصنوع من مسحوق أوراق الشاي الأخضر يحتوي على الثيانين الذي له تأثير مريح على العقل، وكمية صغيرة من الكافيين (أقل من القهوة)، مما يوفر دفعة طاقة للجسم. 
  •  عصير التوت، تساعد الألياف الموجودة في الفاكهة الصغيرة (أو التوت) على إطلاق الطاقة ببطء من السكريات الطبيعية بالإضافة إلى ذلك، فهي تحتوي على نسبة عالية جدًا من فيتامين C.
  • شاي الشيا الأخضر المثلج، يوفر الشاي الأخضر الطاقة، وبذور الشيا غنية بالبروتين وأوميغا 3 مما يساعد على إستمرار تعزيز الطاقة.
  • عصير الشمندر، يعتبر مصدرًا مهمًا للنترات، والتي تقلل من كمية الأكسجين التي تحتاجها الأوعية الدموية والعضلات لتعمل.

 نصائح وعلاجات منزلية عن كيفية محاربة التوتر

 

  •  أغمض عينيك وتنفس بعمق في المواقف العصيبة، لذلك إذا كنت تتساءل عن كيفية التعامل مع التوتر فإن تمارين التأمل المنتظمة يمكن أن تساعدك على التحكم بشكل أفضل في تنفسك والإسترخاء بسهولة أكبر.
  •  تناول كوبًا من الشاي قد يكون كوب الشاي مهدئًا ويساعدك على الإسترخاء.
  • ممارسة الرياضة بإنتظام حيث تساعدك التمارين البدنية اليومية على الحفاظ على هدوء العقل، حتى المشي في الهواء الطلق يمكن أن يهدئ أعصابك المفرطة.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم والراحة.
  • يستهلك العديد من الشباب المشروبات الرياضية ومشروبات الطاقة التي تحتوي على مادة الكافيين (BEC)، يمكن أن تشكل المشروبات الرياضية و CEDs خطرًا على صحة الأطفال والمراهقين وتساهم في السمنة، بشكل عام لا يحتاج الأطفال النشطون بدنيًا أو الذين يمارسون ألعابًا نشطة إلى المشروبات الرياضية، بالإضافة إلى ذلك قد يكون الأطفال والمراهقون أكثر حساسية لـ BEC من البالغين، لأن وزنهم أقل وبالتالي يتعرضون لمكونات محفزة أكثر لكل كيلوغرام من وزن الجسم، يحتاج أطباء الأطفال إلى معرفة الإختلافات بين المشروبات الرياضية و CEDs وشرحها للمرضى وعائلاتهم. 

 

 

شاهد أيضاً

 

كوكتيل فواكة صيفية

 

 

وفي النهاية ومن خلال موقع المقالات العربية، نكون قد تحدثنا عن ما هو الطعام الذي يقوي الأعصاب، أمثلة على الأطعمة التي تقوي الأعصاب، المشروبات المفيدة للأعصاب، نصائح و علاجات منزلية عن كيفية محاربة التوتر.

زر الذهاب إلى الأعلى